الكلام الخبري في قصيدة نونية الرندي: دراسة لغوية بلاغية

Main Article Content

Ade Hafis
Sumardi
Anshar Zulhelmi
Khairul Rifqi

Abstract

الأدب هو التعبير عن الحياة بعبارة جميلة مؤثرة في الشعور. وينقسم إلى قسمين: منهما الشعر وهو كلام منطبق على وزن مخصوص (بحر شعري) مقفّى مؤثّر في عاطفة المخاطبين. فمن الأشياء التي تعطي جمالا ومبالغة في أسلوب الأدب عموما وفي أسلوب الشعر خصوصا هي الأساليب البلاغية: منها الأساليب الخبرية، حيث تتضمّن غرضا بلاغيا من أغراض إلقاءها. فقام الباحث بدراستها في إحدى القصائد الجميلة المشهورة وهي قصيدة نونية الرندي. وهذه القصيدة تتحدّث عن ظاهرة سقوط دولة الأندلس المحزنة بعبارة بليغة تجذب القلوب غارفة فيها. واستخدم المنهج الوصفي التحليلي ويتحقّق ذلك بجمع المعلومات عن أسلوب الخبر وأغراضه البلاغية من كتب البلاغة وتحليلها في القصيدة. فنتيجة البحث هي أن الشاعر قد استخدم الأساليب الخبرية بثلاثة أغراضها البلاغية: 1) إظهار الضعف وكان في هذا الغرض ستة أبيات، 2) إظهار التحسّر والتحزّن وفيه عشرة أبيات، 3) التوبيخ وفيه بيتان. وهذه الأساليب مع أغراضها تناسب رثاء الشاعر على سقوط الأندلس لذلك قد أعطت جمالا ومبالغة في القصيدة.

Article Details

How to Cite
HafisA., Sumardi, ZulhelmiA., & RifqiK. (2024). الكلام الخبري في قصيدة نونية الرندي: دراسة لغوية بلاغية. Proceedings of International Conference on Islamic Civilization and Humanities, 2, 623-638. Retrieved from https://proceedings.uinsa.ac.id/index.php/iconfahum/article/view/1832
Section
Articles